01 Apr
01Apr

أعلن حاكم مقاطعة بيلغورود الروسية فياتشيسلاف غلادكوف، الجمعة، تعرض منشأة تخزين وقود في بيلغورود لهجوم شنته مروحيات عسكرية أوكرانية، في هجوم هو الأول من نوعه لقوات حكومة كييف داخل الأراضي الروسية.

وقال غلادكوف إن طائرتي هليكوبتر حربيتين أوكرانيتين قصفتا منشأة لتخزين الوقود في مدينة بيلغورود الروسية بعدما عبرتا الحدود على ارتفاع منخفض.

وأضاف حاكم المنطقة أن القصف أدى إلى حريق تسبب في إصابة اثنين من العمال، في حين تم إجلاء سكان بعض المناطق في المدينة الواقعة بالقرب من الحدود مع أوكرانيا.


ويأتي هذا بعد يومين من انفجارات في مستودع أسلحة هزت المنطقة وقال عنها غلادكوف إنه يُعتقد أنها نتجت عن حريق آخر، مضيفا أن السلطات المحلية تنتظر تأكيدا من وزارة الدفاع.

وأظهر فيديو متداول للحظة قصف مستودع نفط في مدينة بيلغورود الروسية بالقرب من الحدود الأوكرانية من قبل المروحيات العسكرية الأوكرانية.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية أن القوات الروسية قتلت 148 طفلا خلال قصفها وغاراتها الجوية على المدن الأوكرانية وأطلقت 1370 صاروخا ودمرت 15 مطارا أوكرانيا منذ بدء الاجتياح في 24 فبراير الماضي.

وأضافت في بيان أن أكثر من 10 ملايين أوكراني فروا من ديارهم.

والخميس، حذر مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" من أن تركيز الجهود الحربية الروسية على دونباس شرقي أوكرانيا، حيث ستواجه القوات الروسية وحدات أوكرانية متمرسة، ينذر بنزاع "طويل الأمد".

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته: "القوات الروسية باشرت الانسحاب من تشيرنوبل (شمال)، وتخلت عن مطار غوستوميل العسكري شمال غرب كييف، لكن ما زلنا نعتقد أن ما يجري هو إعادة تموضع".

وتابع: "ليس لدينا أي مؤشر على الإطلاق على عودة هؤلاء العسكريين إلى ديارهم، أو إبعادهم نهائيا عن القتال"، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.