اجتماع حول «تعزيز النظام القانوني لمواجهة ظاهرة الإرهابيين»


15 Mar
15Mar


القاضية جدايل : لنشر سماحة الأديان وثقافة الإعتدال


شارك لبنان في الإجتماع الإقليمي بشأن المشروع العالمي حول «تعزيز النظام القانوني لمواجهة ظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق أوروبا، الذي انعقد في مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة على مدى ثلاثة أيام بدءا من الثالث عشر من آذار الجاري، وقد اختتم أعماله عصر امس.


وتمثل لبنان بوفد قضائي برئاسة المديرة العامة لوزارة العدل القاضية رلى شفيق جدايل وعضوية القضاة في المحكمة العسكرية: منى حنقير، نجاة أبو شقرا، هاني حلمي الحجار وليلى رعيدي.


وألقت المديرة العامة للوزارة القاضية جدايل كلمة هذا نصها: «لا بد من تأكيد ضرورة تعزيز مؤسسات فكرية معتدلة تأخذ على عاتقها تصحيح المفاهيم الخاطئة لدى المتطرفين الإرهابيين، وبالتالي نبذ التطرف بأشكاله المختلفة ونشر سماحة الأديان والمذاهب ونشر ثقافة الإعتدال، ولا شك أيضا في أن محاربة الفكر المتطرف تكون من خلال العمل على تجفيف المنابع التي تمول جماعات الإرهاب، كما تكون من خلال ملاحقة من يوفر لهذه الجماعات الملاذ الآمن، ومن خلال مراقبة سائر الجهات والوسائل التي باتت منتشرة على نطاق واسع داعية الى التطرف ونبذ الإعتدال. أما العائدون الى مواطنهم الأصلية بعد ما قاموا به من أعمال إرهابية تائبين كانوا أم ناجين أم مهتدين، فهولاء يقتضي العمل على احتوائهم واحتضانهم وتشجيع عملية اندماجهم مجددا بمجتمعاتهم الأصلية تفاديا لعودتهم الى التطرف والى الإرهاب من جديد».


وختمت بالقول: إن العمل الذي أنجز حتى الآن على صعيد مكافحة ظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب كان حتى الآن عملا جبارا، وأنا على ثقة أن العمل المنتظر الآتي سيكون أيضا عملا مميزا نشارك في إنجازه متعاونين بدعم من الإتحاد الأوروبي ومن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والذي نتوجه إليه بالشكر على دعوتنا الى اجتماعنا هذا الذي نرجو له التوفيق».



Lebnews7 social media
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.