08 Nov
08Nov
Lebnews7 whatsapp


لاحظت المصادر المتابعة للشأن اللبناني لصحيفة “الأنباء” الكويتية، إلى أن “الدعوات الفرنسية او الأميركية لم تلق الآذان المصغية، خصوصا ما يتناول التهدئة المطلوبة مع الدول الخليجية، فيما يبدأ وفد من الجامعة العربية برئاسة نائب الأمين العام للجامعة حسام زكي زيارة لبيروت الإثنين في مسعى جديد لمعالجة أزمة لبنان مع الدول العربية”.


المصادر المتابعة كشفت عن مساع تقوم بها قيادات عربية ملمة بحقيقة الأوضاع في لبنان، لتجاوز الأزمة القائمة، مع المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي.


وترى هذه المصادر ان “حزب الله استغل «زلة» الوزير قرداحي، مستندا إلى خطة إقليمية غير مؤاتية، بعدما بدأت الأرض تهتز تحت اقدامه في سورية والعراق محاولا منع التوجه الشعبي نحو السيادة والعروبة، بعيدا عن أوهام طهران الإمبراطورية، وعبر الحفاظ على عهد رئاسي مترنح، ومشغول بالبحث عن مستقبل لوريث لم يعد من امل له، بعد انهيار الجمهورية”.


في غضون ذلك، سجلت التحقيقات في تفجير المرفأ تطورات نوعية في ضوء ما أثاره رئيس محكمة الاستئناف حبيب مزهر بطلبه إلى المحقق العدلي طارق البيطار تجميد تحقيقاته وايداعه الملف كاملا من نزاع قانوني حول صوابية تبليغ البيطار، مع الاعتبار انه تمادى في توسيع صلاحياته.


وسيوجه البيطار الإثنين كتابا إلى التفتيش القضائي وإلى مجلس القضاء الأعلى يتضمن الوقائع والمخالفات كافة المرتكبة من جانب القاضي مزهر، وسيتقدم بشكوى ثالثة امام الغرفة الاستئنافية في بيروت للاعتراض مع طلب الرجوع عن القرار للتعسف باستعمال السلطة.


ويقول رئيس مجلس شورى الدولة السابق شكري صادر ان القاضي مزهر منح نفسه صلاحية موسعة، ونقل نفسه من موقع النظر بدعوى رد القاضي نسيب إيليا، إلى موقع النظر برد القاضي طارق البيطار.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.