14 Nov
14Nov
Lebnews7 whatsapp


أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في قداس الاحد أنه من المؤسف أن بعض المسؤولين والمتعاطين العمل السياسي بدلاً من محاربة الفقر يمتهنون إفقار المواطنين بأكثر حرمان وأكثر بطالة.


وشدد الراعي على أنه لا يحق لأي طرف أن يفرض إرادته على سائر اللبنانيين ويضطرب العلاقة مع الخليج ويعطل عمل الحكومة ويشل دور القضاء ويخلق أجواء تهديد ووعيد بالمجتمع ولا يحق للمسؤولين أن يتفرجوا على كل شيء ويرجون موافقة هذا الفريق أو ذاك وهذا هو فقدان الكرامة الذل بعينه.


وقال إنه إذا البعض يعتبر الحياد حملاً صعباً فنحن نرى فيه الحل الوحيد لإنقاذ لبنان. وأكد الراعي أن المسؤولين يتلكؤون في معالجة الازمة الحادة مع دول الخليج واستنزاف الوقت يدخلنا في استنزاف اقتصادي ومعيشي وتصعب الحل وتضر بمصالح اللبنانيين.


وسأل: “أي منطق يسمح بتجميد عمل الحكومة والإصلاحات والمفاوضات الدولية؟”.


ولفت الراعي إلى أن كل ما يجري اليوم يتعارض تماماً مع نظامنا الديمقراطي فما لنا في صراع الدول والمحاور وما شأننا في تقرير مصير الشعوب الأخرى في وقت نحن عاجزون عن تقرير مصيرنا.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.