"حزب الله" يضبط إيقاع الحلفاء... فهل تولد حكومة الـ"4 ستّات"؟


28 Jun
28Jun

نداء الوطن

Lebnews7 whatsapp


على وقع غليان الشارع، سارع "حزب الله" إلى تبريد "الرؤوس الحامية" على ضفّة حلفائه، فبادر خلال الساعات الأخيرة إلى إخماد مرابض النيران بين "عين التينة" و"البياضة" إثر قصف مركّز متبادل بين الجبهتين طيلة نهار السبت. 

ونقلت مصادر قيادية في 8 آذار أنّ "جهوداً بُذلت على أعلى المستويات في اليومين الماضيين للجم التصعيد المتبادل بين "التيار الوطني الحر" و"حركة أمل"، وتم التوصل في ضوئها إلى عقد هدنة سياسية وإعلامية تضبط الإيقاع بين الحلفاء تمهيداً للبحث في السبل الآيلة إلى تدوير الزوايا الحكومية".

وبينما تواترت معلومات متقاطعة مساءً تفيد بوجود "حراك جدّي" بين أكثر من جهة معنية بالملف الحكومي لتعبيد الطريق أمام بلورة "أفكار جديدة" قابلة للتأسيس عليها في سبيل ولادة الحكومة، أكدت المصادر صحة هذه المعلومات لكنها فضلت عدم الغوص في تفاصيلها "بانتظار اكتمال مروحة المشاورات الجارية"، مكتفيةً بالإشارة إلى أنّ "كل الأفرقاء يستشعرون خطر الاستمرار في دوامة المراوحة القائمة وما قد ينتج عنها من فوضى اجتماعية وأمنية، ولذلك فإنّ الأمور متجهة نحو إعادة صياغة الحلول الحكومية المطروحة تحت سقف مبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.