25 Feb
25Feb

في 24 شباط أصدرت وزارة الخارجية والمغتربين للجمهورية اللبنانية بيانًا أدانت فيه ما وصفته "اجتياح الأراضي الأوكرانية"، ودعت روسيا الى "وقف العمليات العسكرية فورا وسحب قواتها منها والعودة الى منطق الحوار والتفاوض كوسيلة أمثل لحل النزاع ".

بناءًا على ذلك, ردّت السفارة الروسية في لبنان على هذا البيان بالتالي, "لقد آثار بيان وزارة الخارجية والمغتربين للجمهورية اللبنانية الدهشة لدينا بمخالفتها سياسة النأي بالنفس واتخاذها طرفا ضد طرف آخر في هذه الاحداث علما أن روسيا لم توفر جهدًا في المساهمة بنهوض واستقرار في هذا الصدد نعلن أن أساس سياسة روسيا لاتحادية ليست سياسة التعدي على المصالح الأوكرانية بل حفظا للأمن القومي الروسي بفعل التهديدات التي شكلتها حكومة كييف بعد تنصلها من تنفيذ العديد من الاتفاقيات ولاسيما اتفاقيات مينسك".

وتابعت, "إضافة الى أن روسيا لم تشن حربا بل هي عملية خاصة تهدف الى حماية مواطنين روس وبناء على طلب جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك بعد اعتراف فخامة الرئيس روسيا الاتحادية السيد فلاديمير بوتين باستقلالهما".


وأكّدت السفارة الروسية في لبنان, أن "روسيا تسعي دوما لإرساء السلام وتعزيز الامن ومحاربة كل الاشكال العدائية وان يكون لكل دولة الحق في حماية امنها القومي بما في ذلك‎".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.