07 Mar
07Mar

قام وزير الطاقة والمياه وليد فياض, ومدير عام الإقتصاد والتجارة محمد أبو حيدر، بجولة على الشركات الموزعة للنفط.

وقال فياض خلال الجولة: "أتينا لطمأنة الناس والكشف على المخزون الذي يكفي إلى 15 يوماً على الأقل".

وأكّد فياض أن, "لا داعي للهلع", ودعا "التأكد أنّ المواد تُسلَّم للمواطنين".


ومن جهته، لفت أبو حيدر، الى أنه, "ننسق مع وزارة الطاقة في سياسة التتبع وسنكشف اليوم على كمية المحروقات الموجودة في المخازن وفي كل ازمة يظهر في لبنان تجار ازمات."

وتابع, "فوجئنا ان شركات توزيع المحروقات تقنن في التوزيع انتظاراً لصدور الجدول الجديد من أجل الربح الأكبر وطلبنا منهم مضاعفة الكميات في الاسواق للتخفيف من حدة الطوابير".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.