20 Dec
20Dec
Lebnews7 whatsapp


رأى “لقاء سيدة الجبل” أن “تحرير لبنان من الاحتلال الإيراني، سواء أكان مكشوفاً أم مقنعاً بمظهر ميليشيا حزبية، هو المهمة الأساس التي يضطلع بها “اللقاء” ويعقد على أساسها تحالفاته، ولهذا يركز جهوده مع آخرين ومن مختلف المكونات اللبنانية السياسية الثقافية والروحية لإطلاق “المجلس الوطني لرفع الاحتلال الإيراني”.


وقال في بيان: “كما أن هذه المهمة تأتي دفاعا عن وثيقة الوفاق الوطني والدستور وتمسكا بقرارات الشرعية الدولية: 1559، 1680 و1701، وبوصفها ضرورات وحاجات لبنانية صافية تضمن الحفاظ على الوحدة الوطنية وإخراج لبنان من عزلته وإعادته إلى حاضنتيه العربية والدولية، لذلك فإن جدة وواشنطن وسائر دوائر القرارات الدولية تلاقي طرحنا لضرورة احترام الشرعيات الوطنية والعربية والدولية”.


وتابع: “أن القدرة الوطنية للنهوض بمهمة التحرير متوافرة وشرطها التقاء اللبنانيين الأحرار ووحدتهم التي تقطع الطريق على المذهبية التي يتسلح بها “الثنائي” ويهدد بها سلم اللبنانيين، جاعلا من لبنان قاعدة إعلامية ومعسكرات تدريب تستهدف أمن وشعوب الدول العربية”، مطالبا مجموعة ” القمصان البيض” ونقابة الأطباء والناشطين المدنيين تقديم مذكرة الى الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، لوضع الشأن الصحي بين أيدي منظمة الصحة العالمية وبالتالي تدويله إسوة بالسوريين والفلسطينيين الذين يتلقون خدماتهم من الامم المتحدة”.


وطالب اللقاء الأمين العام للأمم المتحدة بـ”ضرورة تنفيذ قرارات الشرعية الدولية الخاصة بلبنان لاسيما 1701، 1680، 1595″، واكد ان “مسؤولية المجتمع الدولي في تنفيذ هذه القرارات لا تقل عن مسؤولية اللبنانيين الذين يرزحون اليوم تحت عبء الإحتلال الإيراني”.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.