لودريان في لبنان لزحزحة "معادلات العرقلة".. والحريري ينتظر


06 May
06May

اللواء

Lebnews7 whatsapp


ذكرت مصادر دبلوماسية معنية أنّ هدف محادثات وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان مع الشخصيات التي سيلتقيها زحزحة "معادلات العرقلة" من امام تأليف الحكومة، والانصراف إلى ورشة الانقاذ مع ازدياد التأزم المعيشي والحياتي، مع اشتداد أزمة السيولة الخانقة.


ونصحت مصادر سياسية مطلعة عبر "اللواء" بانتظار ما يحمله الوزير الفرنسي من رسائل مباشرة تتصل بالملف الحكومي وقالت أنه لن يخرج عن سياق ما أعلنه سابقا من مواقف مرتفعة السقف، وأتت تغريدته الأخيرة لتصب في هذا السياق. 


وأوضحت المصادر أن التحرك الفرنسي يأتي في ظل حراك خارجي يقوم على عدد من الملفات مشيرة إلى أن الأفكار معروفة لدى الجانب الفرنسي حكومة وإصلاحات ومنع التدهور على قاعدة ما طرحه الرئيس الفرنسي في زيارته الأخيرة إلى لبنان والتي ابدى الأفرقاء التزامهم بها. 


وأفادت أن الوزير لودريان لن يدخل في بعض تفاصيل التأليف لكنه سيصر على قيام الحكومة فورا  والانتقال إلى مرحلة العمل من أجل  معالجة الوضع.  


إلى ذلك قالت المصادر إن لا معلومات  جازمة أو دقيقة حول اعتذار الرئيس المكلف ولفتت إلى أنه لا بد من ترقب ما بعد حركة رئيس الديبلوماسية الفرنسية.


وأكدت مصادر متابعة لعملية تشكيل الحكومة ان الرئيس المكلف سعد الحريري بانتظار زيارة وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان الى لبنان وما يحمله في جعبته لتسريع الخطى لتشكيل الحكومة الجديدة، ليبني على الشيء مقتضاه والموقف الذي يتخذه بخصوص استمرار مهمته لتشكيل الحكومة ام لا.


وقالت ان الحريري يضع نصب عينيه المصلحة العامة للبلد والناس على الدوام، وليس مصلحته الشخصية، كما هي حال معظم السياسيين واستنادا الى هذه المعادلة الوطنية يتخذ مواقفه.


ولاحظت المصادر ان تركيز الوزير الفرنسي في مواقفه قبل ساعات من زيارته الى لبنان على الجهات والاطراف التي تعطل تشكيل الحكومة الجديدة، تعطي اشارات واضحة على من يلومهم وينتقدهم وزير الخارجية الفرنسية، باعتبار أن هذه الجهات اصبحت معروفة من الجميع بالداخل والخارج.


اما بخصوص تجنب الجانب الفرنسي الكشف عن كل برنامج زيارة الوزير لودريان الى لبنان وحصرها بمواعيد معلنة مع كل من رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس المكلف سعدالحريري والبطريرك الماروني بشارة الراعي،فمرده الى استمرار الاتصالات لتحديد مواعيد بقية لقاءاته والتي عرف منها لقاء مرتقب مع المطران الياس عودة في مقر البطريركية ولقاء مع ممثلي المجتمع المدني وزيارة لمؤسسة عامل ولقاءات بمقر السفارةمع ممثلي الاحزاب والاطراف السياسيين الستة، التيار الوطني الحر، حزب الله، الكتائب، القوات اللبنانية، الحزب التقدمي الاشتراكي والمردة.


وتوقعت المصادر ان يبلغ لودريان المسؤولين رسالة حازمة لحثهم على تشكيل الحكومة ويكشف الأسماء والجهات التي تتولى تعطيل تشكيل الحكومة.



#lebnews7 

Lebnews7 social media
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.