مخزومي من الديمان: المنظومة لن تسمح برئيس حكومة يكشف فسادها


21 Jul
21Jul
Lebnews7 whatsapp


زار رئيس "حزب الحوار" النائب فؤاد مخزومي، ترافقه المستشارة السياسية الدكتورة كارول زوين، البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الديمان. وكان عرض للأوضاع.

إثر اللقاء، قال مخزومي: "لقاؤنا مع غبطته للبحث في التطورات الصعبة التي يمر بها البلد. 

الذكرى المشؤومة لتفجير مرفأ بيروت في الرابع من آب، ستحل بعد أيام، ومن المحزن أن الطبقة الحاكمة أو الفاسدة كما يسميها الشعب والتي أوصلتنا إلى الخراب على مختلف الصعد، وعدت بالكشف عن مرتكبي هذه الجريمة، ولليوم لا جديد في هذا الملف.

 وعندما طرح موضوع رفع الحصانات عن المتهمين في تفجير 4 آب من القاضي الذي نعز ونحترم، ونعتقد أنه قادر على السير بتحقيق شفاف وإحداث تغيير، قررت الطبقة الفاسدة سحب التحقيق مع الوزراء والنواب من المجلس العدلي وتحويله إلى المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء، علما بأن هذه المحكمة تهيمن عليها الطبقة الحاكمة عينها والتي حتى لو اتخذت القرار، سيكون على ثلثي مجلس النواب إعطاء الموافقة".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.