مصير المرأة التي سعلت في وجه سائق أوبر


19 Mar
19Mar

الحرة

وجه الادعاء العام في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأميركية، للمرأة التي سعلت في وجه سائق أوبر، هذا الأسبوع، عدة تهم قد تقودها، في حال الإدانة، إلى السجن فترة طويلة، حسب نيويورك بوست.  


المرأة، واسمها أرنا كيمياي، هي واحدة من ثلاث يشتبه في اعتدائهن على السائق.


كيمياي، التي رفضت ارتداء الكمامة داخل السيارة، تواجه تهمة الاعتداء على سائق وسيلة نقل، ومحاولة السرقة، إضافة إلى جنحتين أخريين بينهما انتهاك البروتوكولات الصحية لكوفيد-19، حسب نيويورك بوست.


وفي المقطع المصور الذي نشرته شبكة "سي.أن.أن"، يظهر السائق سوبهاكار خادكا، 32 عاما، في خلاف مع ثلاث راكبات رفضن ارتداء الكمامة كما هو مفروض في خدمة النقل "أوبر". وتطور الخلاف إلى مضايقة الراكبات للسائق.  


وجه الادعاء العام في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأميركية، للمرأة التي سعلت في وجه سائق أوبر، هذا الأسبوع، عدة تهم قد تقودها، في حال الإدانة، إلى السجن فترة طويلة، حسب نيويورك بوست.  


المرأة، واسمها أرنا كيمياي، هي واحدة من ثلاث يشتبه في اعتدائهن على السائق.


كيمياي، التي رفضت ارتداء الكمامة داخل السيارة، تواجه تهمة الاعتداء على سائق وسيلة نقل، ومحاولة السرقة، إضافة إلى جنحتين أخريين بينهما انتهاك البروتوكولات الصحية لكوفيد-19، حسب نيويورك بوست.


وفي المقطع المصور الذي نشرته شبكة "سي.أن.أن"، يظهر السائق سوبهاكار خادكا، 32 عاما، في خلاف مع ثلاث راكبات رفضن ارتداء الكمامة كما هو مفروض في خدمة النقل "أوبر". وتطور الخلاف إلى مضايقة الراكبات للسائق.  



وقالت شرطة سان فرانسيسكو إنها تعرفت على امرأتين من النساء الثلاث وهما أرنا كيمياي وماليزيا كينغ البالغتين 24 عاما.


ويظهر الفيديو نزع كيمياي كمامتها ثم كمامة السائق قبل أن تبدأ في السعال في وجهه، فضلا عن محاولتها انتزاع هاتفه.


وفي حال إدانة كيمياي بالتهم الموجهة إليها، فإنها تواجه السجن 16 عاما، وغرامة مالية ثلاثة آلاف دولار، حسب نيويورك بوست.


كينغ، التي نزعت أيضا كمامتها وادعت إصابتها بفيروس كورونا، تم نقلها إلى سان فرانسيسكو لمواجهة التهم بعد إلقاء القبض عليها في لاس فيغاس بزعم محاولتها استخدام هوية مزورة لسحب أموال بشكل غير قانوني من حساب مصرفي، وفقا لـ "سي.بي.أس".


ولم يعرف مصير المرأة الثالثة بعد.


وقالت شركة "أوبر" إنها قررت منع النساء الثلاث من خدمتها، معلنة دعمها للسائق.


في مايو الماضي، فرضت أوبر على السائقين التقاط صور سيلفي في التطبيق للتحقق من أنهم يرتدون كمامة، ويتعين على الركاب ارتداء الكمامة تبعا لإجراءات السلامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.


#lebnews7 

Lebnews7 social media


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.