13 Oct
13Oct

الجمهورية

Lebnews7 social media


تعرضت الحكومة أمس لهزة كبيرة هددت تماسكها ووحدتها وقد تكون لها ارتداداتها الاضافية في جلسة مجلس الوزراء اليوم، وذلك على خلفية التطورات التي يشهدها التحقيق في انفجار مرفأ بيروت على رغم ان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي قلّل من خطورة ما حصل مؤكداً، بحسب مصادر حكومية، لـ"الجمهورية" ان "الامور غير مقفلة على الحل" خصوصاً بعد تكليف وزير العدل متابعة الملابسات القانونية والدستورية المتصلة بالتحقيق ورفع تقرير الى مجلس الوزراء اليوم. فيما طالب وزراء الثنائي الشيعي بإصدار موقف يعتبر مذكرات التوقيف التي اصدرها البيطار "كأنها لم تكن" واستبدال البيطار نفسه بقاضٍ آخر. ما دفع بعض المراقبين الى القول ان مصير الحكومة قد يكون بات رهناً بما ستتخذه من موقف ازاء هذين المطلبين.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.