25 Jan
25Jan
Lebnews7 whatsapp


انتهت جلسة مناقشة الموازنة العامة الاولى، في السراي الحكومي برئاسة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وحضور جميع الوزراء باستثناء وزير العدل هنري خوري بداعي السفر.


وخلال الجلسة، غادر وزير الطاقة وليد فياض الجلسة لاستقبال وزير الطاقة السوري على طريق المصنع وهو غير راض على طريقة معالجة الموازنة المعتمدة في الجلسة ويفضل طرح الاهداف والخطة الشاملة قبل الغوص في الموازنة وتفنيد البنود بحسب الأولويات.


بدوره، غادر وزير التربية عباس الحلبي ايضا لأن لديه اجتماع في بكركي مع البطريرك بشارة الراعي، لبعض الوقت ثم عاد وانضم اليها من جديد.

وقال الحلبي بعد الجلسة: "وصلنا بالنقاش إلى المادة 39 من مشروع الموازنة وسنستكمل البحث من المادة 40 بعد استراحة لمدة نصف ساعة"، مضيفا: "بوشر النقاش بالموازنة مادة مادة وتوقف مجلس الوزراء أمام عدة مواد تتصل بالمحفزات الاقتصادية لتطويرها وعلق البحث بأخرى".

هذا وأكد وزير السياحة وليد نصار أن "المواد التي علق البحث بها تتعلق بضريبة الدخل والاجواء ايجابية ولم يحدد بعد سعر الصرف".


وشدد نصار على أن "أتشارك مع وزير الطاقة الرأي حول كيفية المقاربة للموازنة وأعربت عن رأيي حول الصلاحيات الاستثنائية ولن أوافق على إعطاء أي صلاحية استثنائية لأي وزير".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.