29 Mar
29Mar

أكد نقيب صناعة الخبز في لبنان طوني سيف أنّه “في حال تواصل إرتفاع أسعار المحروقات وإرتفاع سعر صرف الدولار، سيكون هناك إعادة نظر في سعر ربطة الخبز ووزنها.”


وأشار سيف إلى أنّ “القمح متوفّر حالياً في لبنان حيث تقوم المطاحن أيضاً بإستيراد بواخر القمح التي تصل تباعاً إلى لبنان، ومن المتوقع أن يكون لدى لبنان مخزون (إضافة إلى البواخر الموجودة حالياً في البحر) يكفي لشهرين.”


ولفت إلى أنّ “حالة التقنين التي يشهدها القطاع، تعود إلى عدم دفع مصرف لبنان مستحقات المطاحن. فالمطاحن لا تعمل بكامل قدراتها الإنتاجية لتسليم الأفران الطحين. وهي تستورد القمح على مسؤوليتها وتضعها في الإهراءات، إلّا أنّها لا تتصرف به قبل دفع مصرف لبنان مستحقاتها.”


وإذ كشف سيف أنّ “مصرف لبنان يدفع بالتقسيط للمطاحن وعلى مدار الأيام.” شدد على أنّ “طريقة الدفع هذه تخلق حالة من المعمعة والفوضى في القطاع.”

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.