أصيب بالفيروس في أحد مستشفيات إسبانيا... طبيب لبناني جديد ينضم إلى قافلة ضحايا "كورونا"


24 Feb
24Feb

غيّب الموت الدكتور عامر محمد رمال، 56 عاما، من بلدة الدوير، إثر مضاعفات إصابته بفيروس كورونا في أحد المستشفيات الاسبانية، حيث عانى اكثر من شهر في غرفة العناية الفائقة.


والجدير ذكره أن رمال كان بارعا في عمله في أحد مستشفيات العاصمة الاسبانية مدريد منذ أكثر من 35 عاما، ومن طلائع الأطباء الذين تصدوا لتفشي كورونا، وهو متزوج من اسبانية، ولديهما ولدان: اسماعيل، ويبلغ من العمر 23 عاما وديانا تبلغ 28 عاما.


وسيتم نقل جثمانه الى لبنان ليوارى في الثرى في مسقط رأسه الدوير.


هيئة تحرير موقع #lebnews7 تتقدم بأحرّ التعازي لعائلة الفقيد. 


Dr. Amer Mohammed Rammal, 56, from the town of Dweir, died due to complications from being infected with the Coronavirus in a Spanish hospital, where he suffered more than a month in the intensive care room


 It is worth mentioning that Rammal was a master at his work in a hospital in the Spanish capital Madrid for more than 35 years, and one of the first doctors who responded to the outbreak of Corona, and he is married to a Spanish, and they have two sons: Ismail, 23 years old, and 28 years old Diana


His body will be transported to Lebanon to be buried in his hometown, Doueir

Lebnews7 social media
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.