04 Jan
04Jan


بكت الاشرفية ابنها ألكسي شمعون الذي خطفه الفيروس من اولاده الثلاثة وزوجته الذين كانوا ينتظرون عودته الى المنزل.

ألكسي صاحب البنية القوية، النخوة والهمة كما يصفه محبوه لم يقوَ جسده على محاربة الفيروس فغادر الحياة بداية العام الجديد.

وقد نعاه اهل الاشرفية بدموع الاسى والحزن وضجت مواقع التواصل بصور الوداع.


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.