16 Jan
16Jan

كان يوضب أغراضه مع أصدقاءه في إحدى سوبرماركات بيروت، قبل أن ينتقل مع زملاءه في سيارة إجرة إلى مكان سكنه في طرابلس.لكن كانت الفاجعة عندما لفظ أنفاسه الأخيرة في حادث سير مروع.

رحل الشاب خالد الإبراهيم بغمضة عين.

الراحة الدائمة اعطهم يا رب.🙏

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.