19 Oct
19Oct
Lebnews7 whatsapp


استيقظت الكنيسة على خبر مفجع ومبكي وهو رحيل “أبونا توفيق”.وقد توفي بو هدير اثر تعرضه لنوبة قلبية مفاجئة صدمت الجميع.

المونسنيور توفيق ميشال شمعة بو هدير، منسق المكتب البطريركي للشبيبة ومدير المركز البطريركي للتنمية البشرية والتمكين في دير مار سركيس وباخوس في ريفون وهو شقيق الاعلامي ماجد بو هدير.

وقد توفي بو هدير اثر تعرضه لنوبة قلبية مفاجئة صدمت الجميع.

وقد نعاه الخوري انطوني القزي على فيسبوك وقال:”ابونا توفيق

في وسطنا كنت مليئًا بالحياة، تعكس حياة المسيح ونشاطه التبشيري والرسولي فتزرع البسمة والفرح في قلب من تلتقي به.

نفسك النقيّة والتقيّة علّمت في قلوبنا روح البساطة والوداعة. عزّزت في كنيستنا المارونية دور الشبيبة فأغنيتهم ببساطة حبّك وكنت علامة من علامات حبّ الله.

أفتخر أنّنا عملنا معًا من أجل مجد الله وخلاص النفوس وبخاصة خلاص شبيبتنا.

أدخل فرح يسوع، صديقك الإلهيّ، يا صديقي.

أدخل فرح يسوع، يا من ملأت لقاءاتنا بفرحك المتواضع.

طوبى لك، تدخل فرح يسوع الذي حلمت به وتكلّمت عنه كثيرًا وقد شوّقت الشبيبة إليه.

طوبى لك لأنّك ستقف امام يسوع وجهًا لوجه لتنشد له للأبد ما ردّدناه على شفاهنا وانشدته قلوبنا: يسوع فرحي أن أحبّك.

طوبى لك، تحمل أمام عرش الله أحلام شبيبتنا وآلامهم ومعاناتهم وجهادهم متشفعًا لهم.

في مجد الله ستحيا الى الأبد وفي عظمة حضوره ستقيم الى الأبد، الى جانب شفيعتك القديسة تريزيا الطفل يسوع.

وداعًا يا أخي ويا صديقي.”

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.