لا اتفاق رسمياً بعد على تمديد الإقفال أو الفتح التدريجي.


04 Feb
04Feb

كتبت صحيفة "الأنباء" الالكترونية تقول: جمرٌ إضافي تحت الرماد على خط العلاقات السياسية المتوترة في أكثر من اتجاه، جديدها بين عين التينة وبعبدا، على خلفية تحميل رئيس مجلس النواب نبيه بري مسؤولية تعطيل تشكيل الحكومة بشكل لا لبس فيه الى مطلب التيار الوطني الحر بالحصول على الثلث المعطل مغلّفاً بشعار "وحدة المعايير".

موقف بري بحسب ما أشارت إليه مصادر متابعة في اتصال مع جريدة "الأنباء" الإلكترونية أحرج بعبدا، كما موقف حزب الله الداعم لبري أحرج التيار الوطني الحر ورئيسه جبران باسيل، لأنه وضعهم في خانة المعطّلين الفعليين لتشكيل الحكومة، وهذا هو أحد أسباب الجفاء القائم بين الطرفين.

مصادر تكتل "لبنان القوي" أشارت لجريدة "الأنباء" الالكترونية عن "وجود امتعاض شديد من موقف بري الأخير، وخاصة لجهة اتهامه الرئيس عون بتعطيل تشكيل الحكومة، فهذا الكلام غير دقيق مع احترامنا لبري، فمن حق رئيس الجمهورية التمسك بوحدة المعايير وتسمية الوزراء وبالأخص المسيحيين".

المصادر سألت "كيف يحق للرئيس بري ان يسمي الوزراء الشيعة كما أعلن عن ذلك، ولا يحق لرئيس البلاد والمؤتمن على الدستور ان يسمي الوزراء المسيحيين ولديه أكبر تكتل نيابي؟". لكن المصادر قلّلت من أهمية هذا الخلاف "لأن العلاقة بين بعبدا وعين التينة محكومة في نهاية الأمر بالتفاهم، على أمل ان يساعد هذا السجال القائم في تذليل العقبات التي تحول دون تشكيل الحكومة وأن تشكل في أقرب وقت".

وفي خضم هذه السجالات، التقى الرئيس المكلّف سعد الحريري في مصر بالرئيس عبد الفتاح السيسي. لقاء علّق عليه عضو كتلة المستقبل النائب محمد الحجار بقوله: "هذه مدرسة بيت الحريري من الرئيس الشهيد رفيق الحريري الى الرئيس سعد الحريري، في توظيف كل علاقاتهم وطاقاتهم لخدمة هذا البلد الذي اسمه لبنان".

الحجار وفي حديث مع جريدة "الأنباء" الالكترونية أشار الى "البيان الذي صدر عقب اللقاء والتأكيد أن الهم الاساسي عندهما هو كيفية تعزيز علاقة لبنان بأشقائه وأصدقائه وتجميع القوى والجهود لدعم لبنان ووقف الانهيار خصوصا بعد تشكيل الحكومة".

وعمّا إذا كان تشكيل الحكومة أصبح قريباً، رأى أن هذا "الأمر مرتبط بالموقف الايراني، فإذا ما قررت إيران أن تساعد لبنان في هذا الموضوع، وعندما يكون هناك احتكام للدستور ويعود الجميع للتفكير بمصلحة البلد يسهل تشكيل حكومة مستقلين تأخذ على عاتقها وقف الانهيار وإعادة الإعمار والولوج في الإصلاحات المطلوبة".

وعما اذا السبب في الحراك القائم مرده عزم الرئيس الفرنسي ماكرون زيارة لبنان من جديد، قال الحجار: "لا شك أن إعلان ماكرون عن زيارة ثالثة للبنان كانت له ارتدادات إيجابية، خاصة بعد الإعلان عن تقارب في العلاقة بين ماكرون وبايدن، وأنها أفضل مما كانت عليه العلاقة بين ماكرون وترامب، وبالأخص بالنسبة للبنان، وهذا ما يؤمّن الدعم المطلوب لوقف انهيار البلد بما يستوجب تشكيل حكومة".

وفي ردّه على القائلين ان الحريري يحاول ان يوسّط السيسي وبعض الرؤساء العرب لتحسين علاقته بالسعودية، اعتبر الحجار أن "العلاقة بين الحريري والسعودية جيدة جدًا، بينما العلاقات الرسمية بين السعودية ولبنان في شبه انقطاع بسبب الموقف الذي اتخذته السلطة تجاه الهجوم الذي كان يشنّ عليها من قبل حزب الله، فالسعودية كانت تتعاطى مع لبنان من دولة الى دولة إلى ان حصلت القطيعة بسبب سياسة حزب الله وصمت السلطة القائمة. وما يهمنا الاشارة اليه ان علاقة السعودية مع الشعب اللبناني لم تتوقف ولن تتوقف تجاه كل اللبنانيين".

الى ذلك في الشأن الصحي، لم تفضِ الاجتماعات التي عقدت بالأمس الى قرار موحد بشأن التمديد لخطة الطوارئ عشرة ايام اضافية او البت برفع الحجر التدريجي إفساحاً بالمجال لبعض القطاعات بالعمل، بحسب ما أفادت به مصادر حكومية لجريدة "الانباء" الالكترونية، قالت ان النقاشات في هذا الموضوع أرجئت الى اجتماع غد الجمعة.

من جهة ثانية، كشف مدير مركز بعقلين الطبي الدكتور عمر عبد الصمد في حديث لجريدة "الانباء" الالكترونية ان اعداد كورونا الى تزايد بالرغم من خطة الطوارئ "وذلك بسبب عدم التزام قسم كبير من المواطنين بإجراءات الوقاية وإصرارهم على التسوق والمشاركة في مناسبات الافراح والاتراح"، بالرغم من التحذيرات التي يطلقها باستمرار رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط والمواكبة الدائمة من البلديات والجهات المعنية.

عبد الصمد توقع استمرار تفشي كورونا طوال السنة الحالية 2021 وربما اكثر، لأن "الكوفيد ما زال في حال تصاعدية يقابله استخفاف ملحوظ في اجراءات الوقاية بما يسبب الزيادة في عدد الإصابات والوفيات بشكل عام".

وعن الوضع الصحي في الجبل، لفت الى وجود اتفاقية تعاون مع مستشفى عين وزين للحالات الحرجة بحيث يحوّل اليها المريض وهي تتولى استقبالهم ورعايتهم.

وعن الوضع في مركز بعقلين الطبي، أشار عبد الصمد الى زيادة أسرّة كورونا حيث أصبح عدد الأسرّة 16 مع كل المستلزمات الطبية المتعلقة بهم من فحوص pcr الى فحص المناعة لمتابعة المرضى بعد الاصابة، محذراً من الاستنسابية في توزيع اللقاح، شاكرا جنبلاط على كل الجهد الذي يقوم به للتخفيف عن أهل الجبل مخاطر كورونا والدعم المادي غير المنقطع لمستشفيات الجبل ومن ضمنها مركز بعقلين الطبي.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.