أرقام قياسية في عدد الوفيات بكورونا... وعملية التلقيح سوف تشهد معوقات كثيرة عند التنفيذ؟!


27 Jan
27Jan

الأنباء الإلكترونية



على الصعيد الصحي، سجّل لبنان رقما قياسيا لجهة الوفيات بفيروس كورونا، مع 73 حالة وفاة، و3505 إصابة جديد. عدد الوفيات الذي يرتفع في الأيام الأخيرة ويحطّم مستويات قياسية، علق عليه رئيس قسم جراحة الدماغ والعمود الفقري في مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت البروفسور غسان سكاف بالقول أن "تراجع القدرة الإستعابية في المستشفيات ووصولها إلى أقصاها سيزيد من نسب الوفاة، أما الإحتجاجات التي تحصل في الشارع، وتهافت المواطنين قُبيل الإقفال إلى المحال التجارية للتخزين، فستكون من الأسباب وراء إرتفاع أعداد الإصابات في الأيام المُقبلة، إضافة إلى إنتشار السلالة البريطانية المُتحوّرة من الفيروس، التي تُشكّل 70% من نسبة الإصابات الجديدة، ما يعني فشل الإغلاق التام، في ظل غياب أي دعمٍ من الدولة".  

إلّا أنه ذكر بأن "بعض المستشفيات إستطاعت رفع قدرتها الإستعابية نسبياً في الأيام الأخيرة، ولجأت إلى التخفيف من القيام بالعمليات الباردة، ومنها مستشفى الجامعة الأميركية، لكن عملية زيادة الأسرّة ليست بالأمر السهل، وهي مُكلفة جدا، ما يستدعي دعما من قبل الدولة".

وحول عملية التقليح المُرتقبة، رأى سكاف أن "من المتوقع أن تشهد العملية معوقات كثيرة عند التنفيذ، ولا ثقة بالسلطة الحالية التي فشلت في مواجهة إنتشار الوباء بالقدرة على توزيع اللقاحات بطريقة سليمة، علما أن دولاً كبرى تواجه صعوبة في عملية التلقيح، ومن المُفضّل إيلاء المستشفيات الجامعية مسؤولية التلقيح، لأن خبرة المستشفيات الحكومية ضعيفة في هذا الخصوص".

12Dec
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.