تعانون من ارتجاع المعدي المريئي؟ تجنبوا هذه المأكولات


28 Apr
28Apr
Lebnews7 whatsapp

كتبت سينتيا عواد في "الجمهورية": يحدث ارتجاع المعدي المريئي عندما لا ينغلق الجزء العضلي من المريء السفلي، ما يتسبب في انتقال الطعام والأحماض من المعدة إلى الحلق، ويؤدي إلى الحرقة ومشكلات أخرى من التعرّض المتكرّر للحامض مثل السعال الجاف الذي لا يتوقف، وصعوبة البلع، ورائحة فم كريهة، وتجشؤ مفرط. واستناداً إلى ««National Institutes of Health»، يمكن لهذه المشكلة تدمير المريء مع الوقت في حال عدم علاجها.


 


بالإضافة إلى العلاجات المضادة للحموضة والعقاقير الأخرى التي قد يصفها الطبيب، تؤدي التعديلات على الغذاء ونمط الحياة دوراً أساسياً في علاج ارتجاع المعدي المريئي. وفي حين أنّ الحمية لا تسبب هذه الحالة، إلّا أنها تستطيع جعل الأعراض أسوأ.


تعرّفوا اليوم إلى المأكولات والمشروبات التي يجب تفاديها عند معاناة ارتجاع المعدي المريئي، وفق اختصاصية التغذية أليسيا رومانو، من ««Tufts Medical Center»:


 


الأطعمة السريعة والمقليّة


وجدت دراسة عام 2014 في «Przeglad Gastroenterologiczny» علاقة بين حدّة أعراض ارتجاع المريء والنظام الغذائي، بما فيه المقالي. يُنصح باستبدالها بالمأكولات الغنيّة بالألياف لدعم الصحّة والهضم عموماً، وتخفيف حرقة المعدة خصوصاً. ولقد توصّل بحث عام 2018 في ««World Journal of Gastroenterology» إلى أنّ إضافة 12,5 غ من الألياف القابلة للذوبان إلى غذاء الأشخاص الذين يشكون من ارتجاع المعدي المريئي ساهمت في خفض التردد الأسبوعي لحرقة المعدة.


 


 


اللحوم الدهنيّة


تُعتبر المأكولات الغنيّة بالدهون المشبّعة، مثل النقانق واللحم المقدد، سيّئة جداً في حالات ارتجاع المريء، لأنه يُحتمل أن تقلّل الشدّ في جزء المريء الذي فشل في الانغلاق كما ينبغي، ما يسمح للحامض بالتدفق إلى فوق. ناهيك عن أنّ الأطعمة الدهنيّة تستغرق وقتاً أطول للخروج من المعدة، الأمر الذي قد يؤدي إلى ارتجاع الطعام.


 


صحيحٌ أنّ ما من حمية معيّنة لتفادي ارتجاع المريء كلّياً، إنما الأمر يتطلّب تحديداً تفادي المُحفّزات، ولكنّ الأبحاث أظهرت أنّ غذاء البحر الأبيض المتوسط و/ أو الحمية منخفضة الكربوهيدرات يحميان من ارتجاع المعدي المريئي، بحسب «Current Medicinal Chemistry».


 


الأطعمة الحارة


قد تسبّب تهيّج الغشاء المخاطي المريئي، وفق مراجعة صدرت عام 2019 في «Thoracic Disease»، ما يقلّد حرقة المعدة الكلاسيكية. وتشمل هذه المواد بودرة الفلفل الحار، والفلفل الأبيض، والفلفل الأسود، وفلفل الحريف، وأيضاً الثوم.


 


يُنصح باللجوء إلى المأكولات الخفيفة مثل اللحوم الخالية من الدهون والمطبوخة على البخار أو المشويّة (دجاج، وسمك)، والبيض، والتوفو، والألبان الخالية من الدسم، وعصائر الفاكهة والخضار باستثناء البندورة والحمضيات، وزبدة الفول السوداني، والحلويات مثل الكاسترد والبودينغ.


 


البندورة


تبيّن أنّ صلصات البندورة ومنتجات البندورة الأخرى، مثل عصير البندورة، تولّد أعراض ارتجاع المعدي المريئي، وقد يرتبط ذلك بطبيعة حموضتها. هناك بدائل كثيرة للبندورة تشمل الدراق، والشمندر، والحبق.


 


 الكافيين


أوصَت ««National Institutes of Health» وأيضاً ««American College of Gastroenterology» الأشخاص الذين يعانون ارتجاع المعدي المريئي بالحدّ من استهلاك الشوكولا، والقهوة، والشاي لاحتوائها كلها على الكافيين الذي يُعتقد بأنه يسبب أعراض ارتجاع المريء. وتبقى المياه أفضل شيء يمكن احتساؤه، بعدما تبيّن أنّ شرب كميات كافية منها يساعد على خفض أعراض ارتجاع المريء ودعم الصحّة العامة.


#lebnews7 

Lebnews7 social media
12Dec
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.