لا تغير جينات ولا تسبب عقما.. منظمة الصحة تبرأ اللقاحات


09 Feb
09Feb

بعد الجدل الواسع والمعلومات الكثيرة التي انتشرت في الأونة الأخيرة، حول أثار سلبية كبيرة ستتركها اللقاحات المصنعة ضد فيروس كورونا المستجد، وصفت منظمة الصحة العالمية هذه الافتراضات بـ"الشائعات"، مشيرة إلى أن المخاوف المذكورة لا أساس لها.


في التفاصيل، كشفت مديرة قسم التحصين في المنظمة، كيث أوبرايان، في بيان مسجل قبل ساعات، أن اللقاحات التي نطعم بها لا يمكن أن تؤدي إلى العقم. هذه الشائعات تدور حول لقاحات مختلفة متعددة وهي لا تتطابق مع الحقيقة، بحسب تعبيرها.


وشددت أوبرايان على أنه "لا يوجد أي لقاح يتسبب في العقم"، مبينة أن "الأمصال مركبة من مكونات عدة لكن كل منها يتم اختباره" قبل الاستخدام.


كما دحضت المسؤولة العالمية التقارير حول إمكانية أن تسفر اللقاحات ضد فيروس كورونا عن تغييرات في الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين لدى البشر، مؤكدة أن المكونات الكيميائية للأمصال لا تضر صحة الإنسان.


إضغط هنا... لمتابعتنا على مواقع التواصل الاجتماعي

12Dec
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.