ماذا قال وزير الصحة تعليقاً على وفاة شاب بعد تلقّيه لقاح "أسترازينيكا"


09 May
09May
lebnews7 whatsapp


ستقبل وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال، حمد حسن، في دارته في بعلبك، وفداً من اللجان الطبية في مستشفيات البقاع، مطالباً بالإسراع بدفع المستحقات المالية المتوجبة للأطباء عن العام 2020 وأربعة أشهر من السنة الحالية.

ورداً على ما أثير عن وفاة الشاب محمود الحلبي نتيجة تلقيه لقاح "استرازينيكا" قال حسن: "شكّلتُ منذ أسبوع لجنة اليقظة الدوائية، وهذه اللجنة من اللجان العلمية في الوزارة التي تتتبع كل الأحداث والأعراض الجانبية التي قد تنشأ عن استعمال اللقاح أو أي دواء، الوزارة تتتبع هذه الحالات وترى إذا كان هناك ثمة ترابط بين اللقاح وبعض الحالات أو العوارض أو الوفيات المحدودة التي حصلت".

وأكد أن "لا شيء محسوماً، وعندما يصبح التقرير جاهزاً سنعلن عنه بكل شفافية، وأتمنّى على كلّ من يطل عبر وسائل الإعلام أن يتناول الموضوع بشكل مهني وليس بشكل استعراضي، الآن ليس وقت ترهيب الناس، في الوقت الذي نحقق فيه نتائج جيدة على مستوى مكافحة الوباء أو على مستوى رفع نسبة التمنيع، وكل من يتناول هذا الموضوع يجب أن يعرف أنه يتحمل مسؤولية اخلاقية وقانونية، لأنه من غير المسموح أن يصبح اللقاح وجهة نظر وموضوع تجاذب".

وأوضح أنّه "لدينا في وزارة الصحة العامة لجنة علمية تتقصى، وعندما يكون هناك ربط نعلن عن ذلك، ولكن المعطيات حتى الآن لا تشير إلى هذا الترابط اللصيق والوثيق بين اللقاح وبين بعض الوفيات".

وردا على سؤال حول ما يشاع عن رفع الدعم عن الدواء والمستلزمات الطبية، أجاب: "أجريت اتصالاً بمصرف لبنان منذ يومين، وبالنسبة إليهم لم يتم رفع الدعم عن القطاع الصحي ومدرجاته، أكان أدوية أم مستلزمات طبية، هناك آلية جديدة تطرح للنقاش معنا، ونحن حاضرون ومتعاونون، ونحن نشعر بالأزمة، ولكن موضوع رفع الدعم عن الأدوية والمستلزمات الطبية خط أحمر".

وقال: "من كان شريكاً في الهندسات المالية التي أوصلت الوطن والمواطن إلى هذا الحد من العوز والضعف والوهن، يجب أن يتحمل المسؤولية، وغير مسموح التعاطي غير المسؤول من خلال بعض الرسائل الإعلامية التي لا تعنينا، وإنما ما يعنينا هو الموقف. نحن لم نتسلم أي قرار بهذا الشان، ونرفض اتخاذ قرار برفع الدعم من دون الجلوس إلى طاولة مشتركة للبحث بآلية تدريجية تضمن وتحفظ صحة المواطن قبل الحديث عن رفع الدعم عن القطاع الصحي".


#lebnews7

lebnews7 social media
12Dec
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.