12 Jan
12Jan
Lebnews7 whatsapp

قد يتم قريباً إزالة الجلطات الدموية باستخدام الروبوتات المجهرية مع مراوح تشبه المسمار التي تسبح من خلال الأوعية الدموية التي تحمل أدوية لفتح الانسداد.


تم تطوير تصميم المايكروبوت من قبل مهندسين من الجامعة الصينية في هونغ كونغ، وهو مستوحى من ذيول البكتيريا مثل الإشريكية القولونية.


يتم تشغيل الروبوت الصغير ومروحته من خلال تطبيق مجال مغناطيسي خارجي، وهو قادر على التحرك مع وضد اتجاه تدفق الدم.


وأظهرت الاختبارات التي أجريت في الوريد المزيف المملوء بدم الخنزير أنّ الروبوت يجعل حمولته المذيبة للجلطات (منشط بلازمينوجين الأنسجة) أكثر فعالية بخمس مرات من الدواء وحده.


وقال الفريق إنّ دوار الروبوت قد يساعد في تعميم الدواء حول موقع الانسداد، مما يؤدي إلى تفتيت الجلطات بشكل أفضل وتقليل خطر حدوث شظايا كبيرة.


إنّ هذه المخاطر تحدث عند استخدام العلاج الذي يتكون من الدواء وحده، ومع النهج البديل القائم على القسطرة، والذي يمكن أن يؤدي إلى انسداد إضافي.



وحذر الباحثون من أنه من الصعب التنقل بين الروبوتات لمسافات طويلة عبر الجسم، وقد يتم تطبيق هذا النهج بشكل أفضل على الجلطات التي يسهل الوصول إليها.


أجرى الدراسة عالم الروبوتات لي تشانغ وزملاؤه في الجامعة الصينية في هونغ كونغ.


وقال البروفيسور تشانغ لصحيفة نيو ساينتست:'” تشبه البنية الحلزونية المروحة تماماً، لذا يستطيع الروبوت تسليم الشحنة من النقطة أ إلى النقطة ب.”

“إذا كنت ترغب في تقديم شيء آخر غير الدواء، فهذا ممكن أيضاً. على سبيل المثال، العلاجات القائمة على الخلايا الجذعية، أو التسخين الموضعي لقتل الخلايا السرطانية.”


ولرصد تقدم الروبوت في الوريد الاصطناعي في الاختبارات المعملية، استخدم البروفيسور تشانغ وزملاؤه ما يسمى تتبع دوبلر بالموجات فوق الصوتية، والذي يعمل عن طريق قياس انعكاس الموجات الصوتية التي تمر عبر الدم.


وقال بيار جيلات، مهندس ميكانيكي من جامعة كوليدج في لندن الذي لم يشارك في هذه الدراسة، لمجلة نيو ساينتست أنّ القدرة لديهم لتوجيه الروبوت في بيئات في المختبر جيدة جداً.


تكمن التحديات في معرفة ما إذا كان هذا سيلبي الاحتياجات السريرية غير الملبّاة في المستقبل وكيف تصل إلى هناك أيضاً.


مع اكتمال دراستهم الأولية، يتطلع الباحثون الآن إلى إجراء المزيد من التجارب على الروبوت الصغير في بيئات أكثر واقعية.


كما سيعملون على إثبات أنّ التصميم يمكن استخدامه بأمان مع الأوعية الدموية لمريض بشري حقيقي.

12Dec
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.